كلية البيان تُنظم ملتقى البيان الإعلامي الأول / من أجل عُمان نتواصل /

نظمت كلية البيان بشراكة مع جمعية الصحفيين العمانية اليوم ملتقى البيان الإعلامي الأول تحت شعار / من أجل عُمان نتواصل /تحت رعاية سعادة علي بن خلفان الجابري وكيل وزارة الإعلام.

وأكد سعادة وكيل وزارة الإعلام راعي المناسبة في تصريح صحفي أهمية هذا الملتقى لما تضمنه من مناشط وفعاليات قام بها طلبة كلية البيان ومنتسبي جمعية الصحفيين العمانية مشيرًا إلى أن توقيع طلبة كلية البيان لميثاق الشرف الإعلامي في السلطنة والذي أنجزته جمعية الصحفيين العمانية ينمُ عن إدراك عميق من قبل الكلية بأهمية هذه المواثيق.

وأكد سعادته دعم وزارة الإعلام لمثل هذه الملتقيات الإعلامية كونها تُبصر المنتسبين لهذه الكليات الكثير من الأمور وتفتح أعينهم على الكثير من الحقائق وتقربهم من صُناع القرار كرؤساء التحرير في وكالة الأنباء العمانية ورؤساء التحرير بالمؤسسات الإعلامية الأخرى.

وأعرب سعادته عن أمله في أن تتطور فكرة هذا الملتقى من ليكون ملتقى تُطرح فيه الكثير من الأفكار في السنوات المقبلة وتمنى أن طرح فيه أوراق عمل تُسهم في إثراء الساحة الإعلامية.

وألقت الدكتورة موضي بنت جمعة الغيلانية عميدة كلية البيان كلمة خلال افتتاح أعمال الملتقى أشارت فيها إلى أن كلية البيان ومنذ تأسيسها في ٢٠٠٦م عملت على ايجاد شراكة حقيقية مع مؤسسات المجتمع المدني ومع مختلف وسائل الإعلام العمانية بهدف تعزيز كل ما من شأنه الإسهام في تحقيق الأهداف المشتركة التي نسعى لبلوغها.

وأضافت أن الكلية سعت خلال الفترة السابقة لاستشراف المستقبل وتحديد متطلباته والعمل على مواكبة التطور المتسارع الذي يشهده العالم على مختلف الصعد وبشتى التخصصات وقد وضعت الكلية إشراك كل الجهات الفاعلة في دراسة المتغيرات المتسارعة التي يشهدها الإعلام والاتصال في عالم اليوم.

وأوضحت أن ملتقى البيان الإعلامي يُشكل نقلة نوعية للكلية ودورها في خدمة الإعلام العماني مشيرة إلى أن الكلية وقعت مؤخرًا اتفاقية تعاون وشراكة مع جمعية الصحفيين العمانية والتي أتت ثمارها سريعًا من خلال توقيع طلبة الكلية على ميثاق الشرف الإعلامي الذي انجزته الجمعية.

من جانبه تطرق سالم بن حمد الجهوري نائب رئيس جمعية الصحفيين العمانية في كلمة له إلى ميثاق الشرف الإعلامي الذي انجزته الجمعية مشيرًا إلى أن ميثاق الشرف الإعلامي استغرق انجازه عامين من قبل الأعضاء في الجمعية وتُرجم في ٢٠١٧م.

وأضاف أن هذا الميثاق يُعد من أهم المواثيق في الدول العربية وتم توزيع نسخ متعددة منه لعدة دول منها المغرب والبحرينوالأردن والسعودية وبعض الدول الأعضاء في اتحاد الصحفيين العرب.

وأكد أن الميثاق يُعد من أهم المشاريع المنجزة في هذا الجانب لفك الكثير من الالتباسات حول دور الصحفي في نقل رسالة صادقة وصحيحة وشفافة في كافة وسائل الإعلام الحالية والحديثة.

تضمن الملتقى إقامة جلسة حوارية تناولت أربعة محاور تناول المحور الأول فكرة الملتقى وأهدافه والأسس التي اعتمدها فيما جاء المحور الثاني حول الفاعلون في مواقع التواصل الاجتماعي والمسؤولية الوطنية وتناول المحور الثالث المثل والقيم والمبادئ التي يجب أن يلتزم بها الفاعلون على مواقع التواصل الاجتماعي فيما جاء المحور الرابع والأخير حول الفاعلية على مواقع التواصل الاجتماعي واكراهات القانون.

شارك في الجلسة الحوارية كلا من الدكتور محمد بن مبارك العريمي المدير العام ورئيس تحرير وكالة الانباء العمانية رئيس جمعية الصحفيين العمانية والدكتور فاضل محسن رئيس اللجنة التحضيرية للملتقى والإعلامي والأستاذ موسى الفرعي رئيس تحرير مجلة أثير.