جمعية الصحفيين توقع اتفاقية لإنشاء قاعدة بيانات الكترونية

الأول من نوعه على مستوى الجمعيات بالسلطنة

وقعت جمعية الصحفيين العمانية مساء أمس بمقرها بمرتفعات المطار على اتفاقية مع شركة بريق التكنولوجيا تتعلق بإنشاء قاعدة بيانات الكترونية تقوم بموجبها الشركة بتصمصم وبرمجة نظام ويب تفاعلي يعمل على الشبكة باللغة العربية في مدة تبلغ 4 أشهر من التوقيع على الاتفاقية.

وقع الاتفاقية نيابة عن الجمعية سالم بن حمد الجهوري نائب رئيس جمعية الصحفيين فيما وقعها من جانب الشركة ناصر بن حميد المصلحي الشريك في الشركة وذلك بحضور أعضاء مجلس إدارة جمعية الصحفيين.

ويأتي توقيع الجمعية على الاتفاقية ضمن خطة عمل تستهدف تطوير آلية العمل بالعضوية وإنشاء قاعدة بيانات تعمل على سهولة إنجاز الأعمال والتواصل مع الأعضاء بشكل مباشر بالاضافة إلى أن البرنامج يتضمن ميزات عديدة منها الإدارة المالية وايضا المواضيع المتعلقة بالجوانب الإدارية حيث يعتبر المشروع هو الأول من نوعه على مستوى الجمعيات بالسلطنة.

وتلتزم الشركة بتدريب الكادر الإداري بالجمعية على استخدام النظام وصيانته ويحق للجمعية وضع أي روابط ترويجية لها عبر المنظومة بالطريقة التي تراها مناسبة على أن لا تتعارض مع الشكل العام للموقع.

وسيوفر المشروع العديد من المزايا ففي نظام إدارة العضويات سيتم استحداث بيانات الاعضاء واصدار بطاقات العضوية ومعرفة قائمة العضويات المنتهية وقائمة للعضويات المجددة خلال فترة معينة وكذلك غير المجددين للسنة الاخيرة وغير المجددين لسنتين وغير المجددين لآخر ثلاث سنوات والتحكم بفترات التجديد واعداد الرسائل النصية للاعضاء والتذكير بفترات التجديد وتتضمن معلومات عن أنشطة ومشاركات الاعضاء ومساهمة العضو وستتوفر معلومات عن الملف التوثيقي للعضو والسيرة الذاتية والمشاركات الداخلية والخارجية والابتعاث في مهمات عمل وحضور المؤتمرات الداخلية والدورات والمؤتمرات الخارجية.

وسيتضمن المشروع ايضا على احصائية منوعة حول كشوفات بالأعضاء والناخبين

واعتماد المنظومة المالية المرتبطة بمنظومة الاعضاء والجمعية واللجان والصندوق الوارد والصادر والمصروفات والفواتير وأوامر الشراء وكشوفات الرواتب والمنح الدراسية والقرارات الادارية وغيرها من الجوانب المتعلقة بالمقاعد الدراسية المتوفرة.

وقال مصطفى بن خميس المعمري عضو مجلس إدارة الجمعية رئيس لجنة الاعضاء وشؤون العضوية: ان العمل بالمشروع استغرق إعداده عدة أشهر حتى خرج بصيغته النهائية حيث بذلت لجنة العضوية وشؤون الاعضاء بالجمعية جهدا ومراجعة كافة بنوده بدقة، معربا عن أمله ان يساهم هذا المشروع في تنظيم العمل الاداري والمالي للجمعية ويساهم كذلك في خدمة الاعضاء.

واضاف:إنشاء قاعدة البيانات يأتي في ضوء الرعاية والاهتمام الذي يوليه مجلس الإدارة بتطوير العضويات بالجمعية والتي شهدت خلال السنوات الماضية التطوير في جوانب مختلفة لذلك فإن الاتفاقية هي استكمال لمشروع التحديث الذي تنتهجه الجمعية على كافة المستويات الإدارية والمالية مشيرا أن اختيار شركة بريق التكنوجيا يأتي بعد ان تنافست العديد من الشركات على تنفيذ المشروع.

وأضاف المعمري: مشروع قاعدة البيانات يشتمل على الكثير من الميزات التي بمقدورها أن تعمل على تسريع عملية التواصل مع الاعضاء من جهة وايضا ضمان ارشفة دقيقة لكافة البيانات والمعلومات التي تعنى بالاعضاء باستخدام أحدث الوسائل التكنولوجية هذا بالاضافة إلى أن البرنامج يتيح مجالات واسعة من الخدمات والامتيازات التي تضمن سهولة التواصل عبر الشبكة المعلوماتية.

وأكد على ان الجمعية ماضية بتطوير العضوية والاهتمام بشؤون الاعضاء في الجمعية ومن هذا المنطلق فقد أقر مجلس الإدارة تشكيل لجنة لدراسة لائحة العضويات وإعادة تنظيمها بما يحقق الاهداف المرجوة من العضوية ويلبي طموحات الاعضاء.