إعلامية “الشورى” تناقش الضوابط المهنية للإعلام الجديد مع جمعية الصحفيين والصحف والشبكات الإخبارية الإلكترونية

ا

ستضافت لجنة الإعلام والثقافة بمجلس الشورى اليوم عددا من أعضاء جمعية الصحفيين العمانية وممثلي الصحف الإلكترونية والقائمين على الشبكات والمواقع الإخبارية وعددا من نشطاء شبكات التواصل الاجتماعي وذلك في إطار دراسة اللجنة الضوابط المهنية والأخلاقية المنظمة للإعلام الجديد في السلطنة.

وناقشت اللجنة التي ترأسها سعادة علي بن أحمد المعشني رئيس اللجنة وبحضور أصحاب السعادة أعضاء اللجنة مع المعنيين من جمعية الصحفيين العمانية رؤية الجمعية ووجهة نظرها حيال الضوابط المهنية والأخلاقية المنظمة للإعلام الجديد ودورها في التعامل مع التحديات التي تعترض الممارسين للإعلام الجديد، وحماية المؤسسات الإعلامية في ظل غياب الضوابط المنظمة.

كما تم خلال اللقاء مناقشة ميثاق الشرف الإعلامي ودوره في التعامل مع متطلبات الإعلام الجديد، وضبط التجاوزات التي فرضتها منصات التواصل الاجتماعي والتشريعات واللوائح الإعلامية الحالية المتعلقة بموضوع الدراسة ومدى ملاءمتها للواقع الإعلامي وإيجاد بيئة تنظيمية لضبط ممارسة الإعلام الجديد بمختلف منصاته، وتعزيز الجانب المهني والأخلاقي في ممارسة العمل الإعلامي الجديد، إلى جانب الحد من انتشار الشائعات والممارسات الخاطئة وفق ضوابط محددة وواضحة.

وتهدف الدراسة إلى ضبط عملية انتشار الحسابات الوهمية ووضع آليه للتعامل مع هذا الوضع، بالإضافة إلى وضع آليات واضحة لضمان حقوق الممارسين للإعلام الجديد.