القطاع العقاري.. رهان المرحلة القادمة

مصطفى المعمري

يظل القطاع العقاري أحد الرهانات الاقتصادية الناجحة، وتعمل الكثير من الدول على توظيف الميزات التنافسية للقطاع وتطويره ليصبح من الموارد الأساسية لمالية الدولة، وبيئة جاذبة للاستثمار المحلي والأجنبي، وقطاعا واعدا يمتلك من الفرص والمقومات ما يمكن أن يمثل عائدا اقتصاديا محفزا في حال تم توظيفه والاشتغال عليه بدعمه بالتشريعات والقوانين والمشاريع التي تعزز من حضوره الفاعل في المشهد الاقتصادي والاجتماعي والحضاري والتنموي.
ولأن القطاع العقاري في سلطنة عمان لا يقل أهمية عن أي قطاع مشابه في دول عديدة بما فيها دول المنطقة، إلا أن التعامل مع القطاع من منظور استثماري واقتصادي لا يزال متواضعا ولا يتماشى مع توجهات الدولة في المرحلة القادمة خاصة الجانب المتعلق بتعزيز برنامج التنويع الاقتصادي وتعظيم حجم العائد من القطاعات الاقتصادية الحيوية التي تعتبر العقار أحد المكونات الأساسية لنجاح وتقدم أي منظومة اقتصادية.. فالنظرة الاقتصادية للقطاع العقاري لدينا لا تتعدى في مجملها عمليات البيع والشراء ، والمضاربة على الأراضي، وتوزيع الأراضي، دون أن تكون هناك رؤية واضحة ومدروسة لكيفية التعامل معه من منظور اقتصادي فاعل وجاذب ومشجع للأفراد أو المؤسسات العقارية المحلية والخارجية.
لقد أدركت الدول معنى أن يواكب نهضتها الاقتصادية والاجتماعية والاستثمارية قطاع عقاري قادر على تلبية احتياجاتها من المشاريع العقارية المتنوعة والجاذبة، وهو ما دعاها لابتكار مفاهيم جديدة للنهوض بالقطاع، خاصة فيما يتعلق بمشاريع التطوير العقاري من حيث طبيعة ونوعية وتوجهات هذه المشاريع، وبأن تكون ذات مردود اقتصادي للدولة والمستثمر والفرد بعيدا عن الواقع الحالي، ربما أغلب مشاريعنا العقارية لم تستطع فعليا أن تواكب حالة النمو والتوسع في المفاهيم والأساليب الحديثة في مجال تنفيذ المشاريع العقارية أو حتى بالنسبة لمشاريع التطوير العقاري “ المدن المتكاملة” هذه المشاريع التي باتت تدر المليارات من الريالات بعد أن تمكنت من توظيف القطاع بأسلوب استثماري حديث وجاذب.
وفي ضوء ما تعمل عليه وزارة الإسكان والتخطيط العمراني من إعادة لترتيب وتنظيم القطاع العقاري عبر مجموعة من التوجهات والمشاريع سواء فيما يتعلق بمنح الأراضي أو بالنسبة لإيجاد مدن سكنية حديثة ومتكاملة، إلا أن تلك الجهود لا بد وأن يواكبها تسريع في عملية التنفيذ والتخطيط والتسهيل للمطورين العقارين وأصحاب المشاريع من جهة، وأيضا العمل على ابتكار أساليب محفزة لتحريك القطاع عبر وضع استراتيجية عمرانية بعيدة المدى تركز على تنمية القطاع العقاري وتعزيز حضوره في المشهد الاقتصادي كقطاع يمتلك من الفرص ما يجعل منه قطاعا تنافسيا محفزا ومشجعا للجميع بعيدا عن الإطار التقليدي الحالي.
بات من الأهمية الدفع بمشاريع التطوير العقاري وإعطاء فرصة للقطاع الخاص المحلي والأجنبي للولوج بهذا القطاع بقوة وهذا يستلزم ربما القيام بالعديد من الخطوات ومنها: توفير الأراضي المناسبة لإقامة هذا النوع من المشاريع ،فتح المجال أمام الأجانب للتملك في هذه المشاريع بنسبة 100 بالمائة، توفير وسائل الدعم المناسب، تسخير الامكانيات التي تحفز على الاستثمار بالقطاع، تقديم خيارات متنوعة، الاستفادة من تجارب وخبرات الدول التي سبقتنا في هذا المجال، واستغلال أمثل وعصري للمواقع الاستراتيجية التي تمتلكها الدولة، وتشجيع المستثمر الأجنبي، وغيرها الكثير من الجوانب التي بمقدورها ان تمثل علامة فارقة بالنسبة لنمو أداء قطاع العقار وتمكينه.
يرتبط القطاع العقاري اليوم بحياة الأفراد وبحركة السوق وبتوجهات المستثمرين وبحركة رؤوس الأموال، وبالتشريعات المرنة، وبالتالي فإن رعاية هذا القطاع سيخلق العديد من الحراك الاقتصادي والاجتماعي ويعزز من حركة رؤوس الأموال ، ويوفر الآلاف من فرص العمل وهو بالتالي ما سيجعل منه خيارا آمنًا للاستثمار إذا ما وجد البيئة الآمنة والمشجعة.
وتشير النتائج التي توصلت لها شركة جيه إل إل، المتخصصة في الاستشارات والاستثمارات العقارية عالمياً إلى أن إجمالي حجم معاملات الاستثمار العقاري العالمي خلال العام 2020 بالكامل بلغ 762 مليار دولار، بينما بلغ حجم الاستثمار في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا 282 مليار دولار، كما حازت منطقة الشرق الأوسط على النسبة الأكبر من حجم الاستثمارات والطلب على العقار مع توقع ان يستمر هذا الطلب بشكل أكبر في المنطقة ، مع وجود عناصر الجذب الرئيسية من بيئة خصة وامنة ومستقرة ، وحراك اقتصادي وتنموي جاذب وحلة سياحية متنامية وبالتالي فأن هذه المؤشرات وغيرها تدلل على ان القطاع العقاري العالمي أصبح خيارا استراتيجيا وملاذا للكثير من الاستثمارات وأصحاب رؤوس الأموال وقطاع مفتوح للمنافسة والتطوير والنمو.

شاهد أيضاً

بحث التعاون في العديد من المجالات.. محافظ ظفار يلتقي مجلس إدارة جمعية الصحفيين العمانية

صلالة – جمعية الصحفيين العمانية التقى صاحب السمو السيد مروان بن تركي آل سعيد محافظ …