وزير التنمية الاجتماعية يلتقي أعضاء المجلس الجديد لجمعية الصحفيين العمانية


التقى معالي الشيخ محمد بن سعيّد الكلباني وزير التنمية الاجتماعية بمكتبه اليوم الدكتور محمد بن مبارك العريمي رئيس جمعية الصحفيين العمانية وأعضاء المجلس الجديد.

وقد رحب معالي الشيخ وزير التنمية الاجتماعية خلال اللقاء بأعضاء مجلس إدارة الجمعية راجيا لهم التوفيق والنجاح في النهوض بالدور الإيجابي للجمعية بما يخدم كافة فئات الإعلام المحلي وأن تكون هي المرآة الناقلة للصورة الطيبة لهذا البلد في كافة مشاركاتها الداخلية والخارجية، مؤكدا أن الجمعية تخدم فئات مختلفة وشريحة مهمة في المجتمع العماني وهم الإعلاميون بشتى ميولهم الإعلامية.. مشيرًا معاليه إلى أن هناك كوادر وفئات إعلامية انضّمت لهذه الجمعية تمثل مختلف القطاعات الحيوية والتنموية في البلاد ، مؤكدًا على ضرورة تطوير الأفراد المنتمين لقطاع الإعلام الصحفي بالسلطنة، والعمل على إبراز تاريخ السلطنة المجيد الممتد منذ قرون طويلة وتعريف العالم بماضي وحاضر السلطنة عبر وسائل الإعلام المختلفة.

من جانبه أشاد الدكتور رئيس جمعية الصحفيين العمانية بالجهود التي تبذلها وزارة التنمية الاجتماعية في سبيل الرقي بالخدمات والبرامج التي تقدمها الجمعيات بصفة عامة لاسيما جمعية الصحفيين.. مؤكداً أن الجمعية شريك في سبيل الرقي بالعمل المجتمعي ، متمنيا على أعضائها والمنتسبين إليها أن يكونوا النافذة المطلة على العالم الخارجي وأن تقدم الجمعية الصورة الإيجابية والبهية المتعارف عليها عن السلطنة التي يعم أرجاءها الأمن والاستقرار في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم /حفظه الله ورعاه/.

وأعرب الدكتور محمد بن مبارك العريمي رئيس جمعية الصحفيين العمانية عن شكره لدور وزارة التنمية الاجتماعية ومساندتها للجمعية مشيرا إلى بعض المشاريع التي تقدمها الجمعية وفق النظم والقوانين المعمول بها في سبيل تأدية رسالتها وأهدافها التي أُنشئت من أجلها خدمة للإعلاميين والإعلام في السلطنة.

وأوضح العريمي أن الفترة المقبلة ستشهد عملا مكثفا في المشاركات الداخلية و الخارجية وبرامج تدريبية وتأهيلية للإعلاميين على مدى عامين قادمين إلى جانب المشاركة في الملتقيات الإعلامية واللقاءات الدولية والمحلية التي تتطلب تواجد الإعلامي العماني ليكون حاضرا في تلك الأحداث ، مؤكدا على أن التواجد الإعلامي العماني في المشاركات الخارجية سوف يساهم في صقل قدرات الإعلاميين العمانيين من جانب، وسوف يرسم الصورة المشرقة للسلطنة التي تمتاز بتاريخ حضاري عريق ومكانة مرموقة في العالم الخارجي .