استمرار منع نشر تفاصيل “محاكمة الزمن” .. والمحكمة تقضي بالافراج عن أحد الصحفيين

مسقط- الرؤية

قضت محكمة مسقط الابتدائية اليوم الأثنين، في جلستها الثانية في قضية محاكمة صحفيي جريدة الزمن، بالافراج عن الصحفي زاهر العبري واستمرار حبس كل من إبراهيم المعمري ويوسف البلوشي.

كما قضت المحكمة بمنع نشر تفاصيل الجلسة في وسائل الإعلام، بناء على المادة 29 من قانون المطبوعات والنشر، وكذلك تحديد الجلسة القادمة حيث ستكون في تاريخ 29 من أغسطس الجاري.

ويواجه إبراهيم المعمري رئيس تحرير جريدة الزمن، ويوسف الحاج وزاهر العبري (محرران بالجريدة) تهما تتعلق بمخالفات قانونية على خلفية نشر تقارير صحفيّة.

وقضت المحكمة في أولى جلسات باستمرار إيقاف نشر الجريدة، وحظر نشر تفاصيل مداولات القضية في جلسات المحاكمة.

يشار إلى أنّ اللجنة العمانية لحقوق الإنسان قد التقت بالمحتجزين، بغيّة التأكد من سلامة إجراءات القبض عليهم، وأحوالهم الصحية. وقالت اللجنة إنّ جميع المقبوض عليهم يتمتعون بصحة جيّدة، وإنّ إجراءات القبض عليهم كانت قانونية، وتم فيها مراعاة الجوانب الإنسانية والشخصية.
يذكر أن بسمة مبارك،  ويعقوب الحارثي هما المحاميان الرئيسيان في القضية، ويواجه زاهر العبري تهمة واحدة، و٤ تهم لإبراهيم المعمري، و٦ ليوسف الحاج.

اكتب تعليقا