مستشار جلالة السلطان للشؤون الثقافية يلتقي بأعضاء مجلس إدارة جمعية الصحفيين العمانية


التقى معالي عبدالعزيز بن محمد الرواس مستشار جلالة السلطان للشؤون الثقافية بمكتبه اليوم بأعضاء مجلس إدارة جمعية الصحفيين العمانية الجديد برئاسة الدكتور محمد بن مبارك العريمي.

يأتي اللقاء في إطار الجهود الهادفة إلى بحث التكامل بين الجهات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني بما يدعم دورها في المجتمع ويحقق المزيد من الإنجازات.

وقد هنأ معالي مستشار جلالة السلطان للشؤون الثقافية مجلس إدارة جمعية الصحفيين الجديد على انتخابه لرئاسة الجمعية للفترة القادمة وتمنى له التوفيق في القيام بمهامه ودوره في الارتقاء بالعمل الصحفي وبناء جسور التواصل الفاعل وتحقيق أفضل مستويات التعاون الوطني من أجل رفعة ونهضة البلاد.

وأكد معالي المستشار أن الصحافة في السلطنة تحظى باهتمام ورعاية نظرًا لدورها الكبير الذي تقوم به في خدمة المجتمع العماني وتعزيز روح المواطنة معربًا عن اعتزازه وفخره بالمستوى المشرف والسمعة الطيبة التي وصلت اليها الصحافة العمانية مشيدًا معاليه بالجهود الطيبة التي يبذلها الصحفيون في تبني القضايا التي تخدم الوطن والمواطن.

كما تم خلال اللقاء التطرق إلى الجهود التي ينتظر من الجمعية القيام بها لدعم مسيرة العمل الصحفي ومناقشة أهم التحديات التي تواجه الجمعية وسبل تعزيز التعاون بينها وبين وزارة الإعلام.

من جانبهم أعرب أعضاء مجلس إدارة الجمعية عن شكرهم وتقديرهم للدور الذي توليه وزارة الإعلام للجمعية في دعم أنشطتها الداخلية والخارجية وما شهدته من حراك على العديد من الأصعدة والمجالات وأكدوا على الشراكة الدائمة بين الجمعية والوزارة التي تهدف إلى خدمة القطاع الإعلامي.