فضيحة لزعيم «العمال» البريطاني

تهكمت وسائل اعلام بريطانية على زعيم حزب العمال جيريمي كوربن بعد شكواه من انه  اجبر الأسبوع الماضي على الجلوس على الأرض داخل قطار «مكتظ» بالركاب، وذلك بعدما دحضت شركة «فيرجين» التي سافر على احد قطاراتها اقواله، ودعمت موقفها بصور بينت اماكن متاحة في القطار.

ونشر زعيم «العمال» شريط فيديو يظهر فيه وهو يجلس على الأرض داخل قطار كان يقوم برحلة بين لندن ونيوكاسل في شمال انكلترا، موضحاً ان «هذه مشكلة يعاني منها كل يوم العديد من الركاب». لكن شركة «فيرجين تراينز» ردت الثلثاء بنشر مقطع فيديو مأخوذ من كاميرات مراقبة تبدو فيه مقاعد فارغة في القطار الذي استقله كوربن. ومعلوم ان كوربن يدعو الى تأميم قطاع السكك الحديد. وسرعان ما انهالت الانتقادات لكوربن عبر مواقع التواصل الاجتماعي حيث تم تداول شعار «تراين غيت» (فضيحة القطار) على وزن «ووترغيت».

وأعلنت شركة «فيرجين» في بيان ان كوربن «مر مع فريقه على مقاعد فارغة وغير محجوزة الا انهم فضلوا التوجه الى آخر القطار حيث افترشوا الأرض وباشروا التصوير».

ورد فريق زعيم «العمال» على شركة السكك الحديد مؤكدا ان كوربن لم يعثر على اي مقعد فارغ. واضاف البيان الصادر عن مكتب كوربن: «خلال الرحلة شغرت بعض المقاعد بعد ان انتقلت عائلة الى مقاعد الدرجة الاولى».

وندد البيان بـ»رحلات القطارات الغالية الثمن والدائمة الاكتظاظ».

وكان كوربن متوجها الى نيوكاسل للمشاركة في مناظرة مع منافسه في حزب العمال اوين سميث الذي يسعى لانتزاع زعامة الحزب منه.

وباشر اعضاء حزب العمال الاثنين انتخاب زعيمهم الجديد على ان تصدر النتائج في الرابع والعشرين من ايلول (سبتمبر) المقبل.

اكتب تعليقا