أخبار الجمعية

عدد من أعضاء مجلس إدارة جمعية الصحفيين يزورون مجموعة الظاهرة الدولية

زار عدد من أعضاء مجلس إدارة جمعية الصحفيين العمانية مجموعة الظاهرة الدولية، أحدى الشركات العمانية في دولة قطر والمتخصصة في مجال التدريب الأكاديمي والفني،وتأتي الزيارة للمجموعة تزامنا مع مشاركة عدد من أعضاء الجمعية ممثلة بلجنة الإعلام الرياضي في بطولة كأس العالم ٢٠٢٢، بدولة قطر.ورحب خميس بن عبيد العجمي رئيس مجلس …

أكمل القراءة »

بحث التعاون بين الجانبين .. جمعية الصحفين تحضر انتخابات نظيرتها الاندونيسية بجاكرتا

شارك وفد جمعية الصحفيين العمانية ممثلا في كل من سالم بن حمد الجهوري نائب رئيس مجلس ادارة جمعية الصحفيين العمانية وطالب بن سيف الضباري أمين سر جمعية الصحفيين العمانية ومدير عام جمعية الصحفيين المواطنيين الاندونيسيين في سلطنة عمان ، في الذكرى الخامسة عشرة لتأسيس جمعية الصحفيين المواطنين الاندونيسيين والذي اقيم …

أكمل القراءة »

بمشاركة عمانية..مؤتمر دولي بالمغرب يدعو لخارطة طريق جديدة للإعلام الإنمائي لمواكبة الأزمات العالمية

إفران (المغرب):دعا المشاركون في ختام أعمال المؤتمر الدولي “الإعلام والتواصل الإنمائي.. الأدوار في خدمة التنمية” بمدينة إفران المغربية على مدى يومين، إلى رسم خارطة طريق جديدة للإعلام الإنمائي لمواكبة الأزمات الاقتصادية العالمية في أعقاب جائحة كورونا وتداعيات الصراعات في المناطق الملتهبة حول العالم. وأوصى المؤتمر الذي نُظمه مختبر الدراسات الأدبية …

أكمل القراءة »

زيارة المنسقات الاعلاميات بمدارس ولايتي سمائل وبدبد بمحافظة الداخلية إلى جمعية الصحفيين العمانية.

قام وفد المنسقات الاعلاميات بمدارس ولايتي سمائل وبدبد بمحافظة الداخلية اليوم بزيارة الى جمعية الصحفيين العمانية. وقدم سعيد بن ناصر النهدي عضو مجلس ادارة جمعية الصحفيين العمانية إيجازا عن تأسيس الجمعية ومهامها وعن دور لجانها المختلفة والمناشط التي نفذتها الجمعية خلال المرحلة الماضية في العديد من الجوانب ودور الجمعية في …

أكمل القراءة »

ركزت على مجالات التدريب وتبادل الزيارات.. جمعية الصحفيين العمانية تبحث مجالات التعاون المشترك مع ولاتحاد الدولي للصحافة الرياضية

عقد بمقر جمعية الصحفيين العمانية بمرتفعات المطار جلسة مباحثات بين جمعية الصحفيين العمانية والاتحاد الدولي للصحافة الرياضية، والتي تطرقت للعديد من أوجه التعاون في مجالات التدريب ، وتبادل الزيادات وعقد اللقاءات المشتركة .ترأس الجلسة من جانب الجمعية الدكتور محمد بن مبارك العريمي رئيس مجلس الإدارة، ومن جانب الاتحاد جياني ميرلو …

أكمل القراءة »

لجنة شؤون الصحفيات تشارك في المؤتمر الثامن عشر لمركز الإعلاميات العربيات في مادبا

اختيار زينب الزدجالية في لجنة التوصيات للمؤتمر شاركت جمعية الصحفيين العُمانية ممثلة بلجنة شؤون الصحفيات، في المؤتمر الثامن عشر لمركز الإعلاميات العربيات، تحت شعار “إعلام رقمي معزز للتغيير”، بمدينة مأدبا الأردنية، عاصمة السياحة العربية للعام ٢٠٢٢. المؤتمر افتتح تحت رعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت طلال المعظمة، الرئيسة الفخرية …

أكمل القراءة »

ولنا كلمة : النخب يتخلون عن أدوارهم !!

طالب بن سيف الضباريأمين سر جمعية الصحفيين العمانية على مر التاريخ كان للنخب والمثقفين دور أساسي وريادي في قيادة المجتمعات وتصحيح مساراتها، فهم يمثلون صفوة المجتمع التي يستمع اليها فيما تقول وتفعل ويتأثرون بآرائها وأفعالها، كما انه يستعان بها في معالجة الكثير من القضايا والمشكلات وفي تغيير السلوكيات الخاطئة وتعزيز …

أكمل القراءة »

خبر مشاركة الجمعية في المؤتمر الدولي ” الإعلام والتواصل الإنمائي ” بمدينة إفران المغربية

قدمت جمعية الصحفيين العمانية ورقة عمل أمام المؤتمر الدولي ” الإعلام والتواصل الإنمائي ” الذي تنظمه الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي إلى جانب عدد من الجامعات والمؤسسات العلمية المغربية في ، وتناولت ورقة الجمعية أمام المؤتمر الذي يأخذ مكانه بمدينة إفران المغربية ، تناولت “الإعلام العماني – التنمية والتمكين وقدمها …

أكمل القراءة »

خلال اجتماعها المشترك الأول.. جمعية الصحفيين والعُمانية لحقوق الانسان تبحثان تعزيز مستوى التقارير السنوية

أكدت جمعية الصحفيين العمانية، واللجنة العمانية لحقوق الإنسان خلال اجتماعها المشترك الأول المنعقد مؤخرا بمقر الجمعية في إطار تعزيز التعاون المشترك بين الجانبين في المجالات ذات الصلة بحقوق الانسان والحريات الصحفية على أهمية نشر المعلومات الرقمية حول واقع الحريات الصحفية في التقارير الوطنية، والاستعانة بالجهات ذات الصلة في توفير تلك …

أكمل القراءة »

ولنا كلمة: الاستثمار فـي المطار !!

طالب بن سيف الضباري أمين سر جمعية الصحفيين العمانية يعد مطار مسقط الدولي تحفة معمارية دولية رائعة ويمتاز بالعديد من المقومات والتسهيلات، الا ان كل ذلك في معظمه للعرض وليسللتشغيل، حيث ان حجم الحركة التي تمر عليه حتى الآن لا ترقى إلى تلك الامكانيات، التي يمكن ان تمثل فارقا كبيرا في انتعاش الايرادلخزينة الدولة والتي دائما تعول على كل مشروع تصرف عليه الملايين او المليارات ان يكون عائده السنوي يفوق موازنته التشغيلية، فما هيالاسباب التي تجعل حتى الان من الحركة في المطار خجولة ؟ فهل ذلك يرجع الى ضعف اداري ؟ او جوانب فنية تحول دون استخدامهبكثافة من قبل الخطوط الجوية الدولية وتنشيط حركة الترانزيت او الرحلات المحولة ؟ للاستفادة من الموقع الجغرافي لسلطنة عمان الأقرب الىاسيا واجزاء من افريقيا، وهنا لا نريد ان نبالغ في الوصف، فبمجرد الدخول إلى المطار نشاهد تلك الاعداد القليلة من المسافرين، مقارنةبمطارات اخرى يتزاحمون فيها للوصول الى البوابات المخصصة للرحلات، حيث في بعض الاحيان عدد العاملين في المطار يفوق اعدادالمسافرين عبر هذه البوابة التي كلفت الدولة مليارات الدولارات. اعتقد ويعتقد الكثيرون غيري ان المسألة مرتبطة بضعف التسويق وتقديم بعض الامتيازات والحوافز لشركات الطيران العالمية، نعم هناكايضا جانب مهم وشريك أساسي في هذا الاطار وهو الحراك المساعد ايضا مثل القطاع السياحي وفتح البلد امام الاستثمار الذيسيحتاج الى المزيد من القوى العاملة من الداخل والخارج، ويعزز من الحراك المستمر على هذه النافذة التي تربط بين الشرق والغرب، إلا انالاساس كيف نضع مطار مسقط في دائرة الاهتمام العالمي للنقل الجوي، وان يكون مطار مسقط مقصدا لذلك، خاصة وان عشرات الالافمن الطائرات التي تعبر اجواء سلطنة عمان خلال العام يفترض ان يكون منها حصة ولو بنسبة باستخدام خاصية تحويل الرحلات، كما انهلايمنع من الاستفادة من تجارب الدول الأخرى خاصة المجاورة وتحديدا الشقيقة دولة الامارات العربية المتحدة التي استقبلت مطاراتها فيثلاث امارات، ابوظبي ودبي والشارقة خلال النصف الأول من العام الجاري 42 مليون مسافر، ومن المتوقع ان يصل مع نهاية العام 87 مليون مسافر في الوقت الذي لم نستطع حتى الان من خلال هذه التحفة المعمارية الوصول الى 3 ملايين مسافر في العام. ان الأمر يتطلب الوقوف معه ومراجعته بشكل مهني بعيدا عن المحسوبية في اختيار القيادات والكفاءات، التي يسند اليها ادارة مثل هذهالمرافق، واعادة النظر بالعوده الى ما كان عليه الوضع من خلال شركة واحدة تدير كل هذه المرافق التي تجزأت وان يكون هناك حساب ماليواحد وقيادة واحدة، تحاكي العديد من التجارب التي تعمل عليها العديد من الدول في ادارة مثل هذا المرفق، نعم كفاءاتنا الوطنية قادرة، لكنقدرتها ربما لم تخضع لتجارب عدة في هذا المجال، فلا مانع من الاستعانة بخبرات من دول اخرى لوضع الاساس التي ينطلق منه تشغيلمختلف المرافق المعنية بحركة السفر من والى سلطنة عمان، وان تكون هناك كوادر وطنية مساعدة لكسب الخبرة ثم الاحلال في القيادة، نحنهنا لا نقلل من شأن احد ولكن بطبيعة الحال كل يتحرك بحجم الخبرة التي اكتسبها من عمله الاداري او الفني وحراك المرفق الذي تولىإدارته، لذا نؤكد على ان الاستثمار في مطار مسقط او الطيران العماني استثمار مضمون العوائد نعم المادية، وكذلك الترويجية، عندما تكونمسقط بمطارها وجهة لعشرات الملايين في العام من كل انحاء العالم . [email protected]

أكمل القراءة »