الإثنين , فبراير 19 2024
أخبار عاجلة

تكريمًا لأعضاء الجمعية وللمشاركين في المسابقات التي قدمتها.. جمعية الصحفيين العُمانية تحتفل بيومها السنوي

إحتفلت جمعية الصحفيين العُمانية بمقرها بمرتفعات المطار مساء اليوم تحت رعاية معالي الدكتور / هلال بن علي السبتي وزير الصحة بيومها السنوي ، حيث تم تكريم الفائزين في جوائز مسابقتي الإبداع الصحفي ومسابقة التصوير الصحفي ” عُمان حضارة وتقدم ” ، بالإضافة إلى تكريم أعضاء الجمعية العمومية المجددين لعضويتهم بداية من عام 2023 م وساريه خلال هذا العام 2024م .

برنامج الحفل تضمن في بدايته إفتتاح لمعرض الصور والذي أقامته لجنة المصورين الصحفيين بالجمعية بعدها القى الدكتور محمد بن مبارك العريمي رئيس جمعية الصحفيين العمانية كلمة الجمعية قال فيها :

يسرني بالأصالة عن نفسي ونيابة عن زملائي في جمعية الصحفيين العُمانية أن أرفع أسمى آيات الشكر والعرفان لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم – حفظه الله ورعاه – على دعمه السخي واهتمامه المتواصل بجمعية الصحفيين العمانية ، وبقطاع الصحافة والإعلام وما يبديه جلالته – رعاه الله – بهذا القطاع المهم وأهمية تطويره والنهوض به ليظل الصورة المشرقة لعمان في الداخل والخارج ، كما أرحب بكم جميعا أجمل ترحيب في هذا اللقاء الصحفي السنوي الذي حرصت جمعية الصحفيين العُمانية على إقامته كل عام من منطلق يؤكد على الدور الذي تضطلع به الجمعية ورسالتها السامية وما تمثله هذه التجمعات واللقاءات والتظاهرات الصحفية والإعلامية من أهمية كبيرة أبرزها تعزيز التقارب والتواصل بين الأسرة الصحفية والإعلامية على ربوع هذا الوطن العزيز. .

كما أجد هذه المناسبة فرصة لنعبر لكم جميعا أعضاء جمعية الصحفيين العمانية عن شكرنا وامتنانا لكل الجهود التي قُدًمتَ وبذلت ولا تزال تُقدم حتى هذه اللحظة للنهوض بجمعيتكم – بيت الصحفيين – من خلال إنجاح أدوارها الوطنية والصحفية والإعلامية التي كانت وراء كل منجز ونجاح سجل باسم هذه الجمعية داخل السلطنة وخارجها فلكم منا جميعا كل، الثناء والتقدير .

لقد أدركت جمعية الصحفيين العُمانية أهمية مثل هذه المناسبات الصحفية والإعلامية في تكوين التقارب والمودة في نفوس الأعضاء لما يمثله العمل الصحفي والإعلامي من جهد على المشتغلين في مهنة المتاعب وعلى أسرهم والمجتمعات المحلية التي يعيشون فيها الأمر الذي حذى بمجلس الإدارة من العمل الجاد لايجاد مثل هذه الملتقيات سواء في العاصمة مسقط أو في المحافظات والتي تأتي آخرها بمحافظة جنوب الشرقية بمشاركة 150 صحفيا وإعلاميا من مختلف وسائل الإعلام العُمانية .

لقدد تبوأت جمعية الصحفيين العُمانية ومن خلال المنجز على أرض الواقع صدارة مؤسسات المجتمع المدني والرقم الأول ليس فقط في سلطنة عُمان بل وفي العالم العربي في الوقت الراهن ، هذه الصدارة وهذا التميز ما كانا ليتحققا على أرض الواقع الملموس لولا العمل الجاد والمضني الذي قام به أعضاء جمعية الصحفيين العُمانية، واللجان المنبثقة منها، وفي مقدمتها لجنة المحافظات التي تمكنت من إيجاد حراك ونشاط ، وتفاعل ، خلال الفترة الماضية عبر برامج ومناشط إعلامية تفاعلية ، مع كل ما هو منجز ووطني، من خلال تسليط الضوء على العديد من المنجزات الوطنية المختلفة ، وهو ما وجد إشادة وترحيب عالي المستوى . والتي نتمنى من الله عز وجل أن تستمر خلال السنوات القادمة خدمة للمشهد الصحفي والإعلامي ولعُمان التي يعمل الجميع من أجل رفع اسمها ومكانتها في الداخل والخارج ، هذه رؤيتنا وهذه رسالتنا التي سعينا لها منذ وجودنا على رأس هذه المؤسسة حيث لم ندخر جهداً وزملائي في مجلس الإدارة في تحقيق كل الأهداف والتطلعات التي ينشدها المنتسبون من أعضاء الجمعية من برامج ، وفعاليات ، ودورات ، ومناشط في الداخل والخارج
وتأكيداً لدور الجمعية وحرصها على تنفيذ البرامج التي وعدت بها فقد تمكنت خلال الفترة من 2018 ، 2023 ، من تنفيذ 305 فعالية ، منها 235 فعالية داخلية بنسبة إنجاز تبلغ 93 بالمائة ، و65 فعالية خارجية وبنسبة إنجاز 65 بالمائة ، وهذه نسبة مرتفعة جداً ليس من السهل أن تقوم بها مؤسسة مجتمع مدني، تعتمد بشكل أساسي على مبالغ الرعاية والدعم الذي تحصل عليه من الشخصيات الإعتبارية ومن المؤسسات والشركات الحكومية والخاصة ، وفي هذا المقام أود أن أشير إلى أن الجمعية ممثلة في لجنة التسويق والإستثمار تمكنت خلال الأعوام 2018 ـ 2023 ، من الحصول على / 573 ألف ريال / عُماني دعما مالياً مباشراً و/ 146 ألف ريال عماني / دعماً عينياً .
وهو رقم لم يكن ليتحقق لولا ثقة القيادة الحكيمة والمؤسسات الحكومية والخاصة بهذه الجمعية وأعضائها ورسالتها ومكانتها،.

وهنا كلمة شكر نرفعها باسم أعضاء جمعية الصحفيين العُمانية لكل المؤسسات الحكومية والخاصة التي كانت دائما حاضرة مع الجمعية في كل الفعاليات والمناشط والمناسبات الداخلية والخارجية، مؤكدين بأن رسالة الجمعية ماضية بثبات في أداء دورها الوطني ورعاية أبناء عُمان من الصحفيين والإعلاميين عبر برامج ترتقي بقدراتهم وإمكانياتهم ورسالتهم الإعلامية .

لقد أولت جمعية الصحفيين العُمانية رعاية وعناية خاصة ببرامج تدريب وتأهيل الصحفيين حيث تمكنت الجمعية من تدريب ) 1400 (عضو بشكل تراكمي خلال الفترة من 2018 ـ 2023 منهم ) 1240 (في دورات داخلية في سلطنة عُمان ، و(183 ( في دورات خارجية في أهم المراكز التدريبية العالمية إقليمياً وعالمياً ، كما قامت الجمعية ونزولاً عند رغبة الجمعية العمومية بتوحيد رسوم العضوية ، وتوحيد مسمى العضوية تحت اسم ” عضو بدل ما كان معمولا به في السابق عضو وعضو منتسب والذي كان يشكل هاجس لدى بعض زملاء المهنة ، ونعمل حاليا على الانتهاء من نظام الكتروني يتيح تسجيل العضوية وتقديم الطلب وتجديده عبر نظام الكتروني حديث ، حيث تم الانتهاء من المرحلة الأولى ، ونأمل خلال الفترة القادمة من تدشين النظام بالكامل.
إن هذا الحفل السنوي يأتي في توقيت مهمٍّ ، وبلادنا الحبيبة تخطو خطواتها الحثيثة نحو مزيد من ترجمة أهداف رؤية عُمان 2040 التي حظيت فيها جمعية الصحفيين العُمانية بأهمية كبيرة عبر ما وضعته تلك الرؤية من مرتكزات تخصُ دعم المجتمع المدني وتعزيز دوره وإسهامه في مختلف المجالات وبما ينعكس على المشاركة في صنع القرار الوطني لبلادنا الحبيبة في ظل القيادة
الحكيمة لمولانا حضرةِ صاحبِ الجلالةِ / السُّلطان هيثم بن طارق المعظم -حفظه الله ورعاه-.

تعلمون بأن الجمعية على أبواب مرحلة جديدة مهمة من مسيرتها ، حيث سنشهد. بعد أيام انتخاب الجمعية العمومية لمجلس إدارة جديد للجمعية للفترة ٢٠٢٤- ٢٠٢٦م، وفي الوقت الذي يسرنا أن نرحب بجميع المترشحين فإننا نؤكد بأن المنافسة في أي عمل تطوعي كفلتها القوانين والأنظمة التي أتاحت لجميع الأعضاء في أي مؤسسة من مؤسسات المجتمع المدني الحق في الترشح والمنافسة على مجلس الإدارة ومنها جمعية الصحفيين العمانية ، ، في جو من العمل الديمقراطي المنظم والتنافس الشريف وبما يعكس الصورة المشرفة لهذه المؤسسة التي تجمع كل الصحفيين والإعلاميين ولتتواصل مسيرة العطاء التي رسمها مؤسسو هذه الجمعية قبل حوالي ٢٢ عاما
في ختام كلمتي لا يسعني إلا أن أتقدم بجزيل الشكر وعظيم الإمتنان لمعالي الدكتور / هلال بن علي السبتي الموقر وزير الصحة ولجميع من أسهم في إنجاح هذا الحفل السنوي من منتسبي الجمعية وأخص بالشكر أعضاء اللجنة المنظمة ولجنة العلاقات العامة االذين لم يألوا جهدا في الإعدادِ والتنظيمِ والتجهيزِ ، فكل الشكر والتقدير لجهودهم واهتمامهم جميعا.

وفق الله الجميع لما فيه خدمة هذا الوطن العزيز تحت ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة السلطان / هيثم بن طارق المعظم – يحفظه الله ويرعاه -.

بعدها تم عرض فيلم مرئيً عن المنجزات التي قدمتها الجمعية خلال العامين المنصرمين بالإضافة إلى عرض فيلم عن الصحافة والإعلام وعرضً أخر لتجربة صحفية مميزة عاصرت تطورت الصحافة العُمانية حيث تم تكريم الفائزين في المسابقتين و اللجان التي أشرفت على التقييم بالإضافة إلى تكريم بعض الأعضاء ممن قدموا دراست علمية في مجال الصحافة والإعلام .

جاء الإحتفال إحتفاءً بما تحقق من إنجازات في مختلف المجالات الصحفية والإعلامية على المستويين الداخلي والخارجي ، والتي شارك فيها أعضاء الجمعية من خلال لجان الجمعية المتخصصة و اللجان الصحفية في المحافظات وذلك بهدف الارتقاء بمستوى الجمعية وخدمتها للصحفيين المنتمين اليها .

الحفل استضاف واحدًا من تلك القامات الإعلامية التي كانت حاضرة في المشهد الإعلامي المحلي والعربي، سجلت حضورها اللافت منذ بدايات نهضة عمان الحديثة عبر مجموعة من البرامج الإذاعية والتلفزيونية والصحفية بصوته العذب الشجي الذي ظل عالقا ولا يزال حتى اليوم في ذاكرة أبناء الوطن؛ إنه الإعلامي القدير الأستاذ عبدالعزير بن علي السعدون، حيث سرد جزءا من تلك التجربة الإعلامية الغنية بالعطاء.

جائزة الإجادة الصحفية إحدى المشاريع التي تبنتها جمعية الصحفيين العمانية، إذ تهدف إلى تشجيع الشباب الصحفيين والإعلاميين، وتطوير قدراتهم في مختلف الفنون الصحفية والإعلامية؛ عبر طرح مسابقة تستهدف أعضاء الجمعية، فقد حققت المسابقة منذ بداياتها إقبالا كبيرا ومشاركة فاعلة، كما حرصت جمعية الصحفيين العمانية على تطوير هذه الجائزة بإدخال فئات صحفية وإعلامية جديدة على المسابقة، كما تم هذا العام إضافة مجالات جديدة كالصحافة الإلكترونية، وفتح المجال لمشاركة طلبة أقسام الصحافة والإعلام بالجامعات الحكومية والخاصة.

حيث قام الدكتور عبيد الشقصي رئيس لجنة تحكيم جائزة الإجادة الصحفية للعام 2023م لتقديم نبذة عن الآلية التي انتهجتها لجنة التقييم في المسابقة، وطبيعة المشاركة في جوائز هذا العام، والملاحظات التي سجلتها اللجنة.

بعدها قام راعي الحفل بتكريم الفائزين في مسابقة جائزة الإجادة الصحفية للعام 2023،

أولا تكريم لجان التحكيم لمسابقة الإجادة الصحفية لعام 2023م:
الدكتور عبيد بن سعيد الشقصي رئيس اللجنة
المكرم عوض بن سعيد باقوير عضو اللجنة
الأستاذة عزيزة الحبسية عضوة اللجنة

كما تم تكريم الفائزين في مسابقة الاجادة الصحفية اولا في مجال التحقيق الصحفي حصل على المركز الأول يوسف بن سالم الحبسي المركز الثاني مي بنت حبيب الغدانية المركز الثالث شذى بنت سالم البلوشية في مجال الحديث الصحفي المركز الأول محمد بن علي الاسماعيلي المركز الثاني عهود بنت عبدالرزاق الجيلانية المركز الثالث بشاير بنت حبراس السليمية وفي مجال المقال الصحفي المركز الأول عهود بنت عبدالرزاق الجيلانية المركز الثاني نوح بن ياسر المعمري والمركز الثالث ماجد بن عبدالله الهطالي وفي مجال الخبر الصحفي المركز الأول سهيل بن ناصر النهدي المركز الثاني تسنيم بنت اسماعيل الإسماعيلية وفي مجال الصورة الصحفية المركز الأول عيسى بن خميس الرئيسي المركز الثاني أحمد بن مال الله الفارسي في مجال التقرير المصور المركز الأول محمد بن صالح البلوشي المركز الثاني إنتصار بنت حبيب الشبلية المركز الثالث عدي بن أحمد الصلتي.

كما قام معالي الدكتور يتكريم لجنة التحكيم لمسابقة التصوير “عمان تاريخ وحضارة”:
المصور الأستاذ عبدالرحمن بن علي بن زاهر الهنائي
المصور الأستاذ سيف بن ناصر الهنائي
المصور الأستاذ خالد بن حمد الخروصي

مسابقة الإجارة الصحفية إذ خصصت اللجنة المشرفة على الجائزة:
للمركز الأول: 500 ريال مع درع
المركز الثاني: 300 ريال مع درع
المركز الثالث: 200 ريال مع درع

كما قام معالي الدكتور الموقر وزير الصحة لتكريم الفائزين في مسابقة “عمان حضارة وتاريخ”، التي نظمتها لجنة التصوير في جمعية الصحفيين العمانية، إذ ركزت على 4 محاور، هي: المحور المفتوح، محور الإنسان العماني، محور عمان تاريخ وحضارة، محور عمان رؤية المستقبل. ورصد 500 ريال للفائزين الأوائل مع شهادة تقدير.

وجاء نتيجة المسابقة على النحو الآتي:
المصور خالد بن حمد المعولي
فاز بالمركز الأول في المحور المفتوح
وحصل على الأول في محور الإنسان العماني
وحصل على المركز الثالث في محور عمان تاريخ وحضارة

الفائز الثاني في مسابقة التصوير “عمان تاريخ وحضارة”
المصور فيصل بن عبدالله البلوشي
فاز بالمركز الأول عن محور عمان تاريخ وحضارة
فاز بالمركز الثالث عن محور الانسان العماني

الفائز الثالث في المسابقة المصور أحمد بن سليمان السعيدي
فاز بالمركز الأول في محور “عمان رؤية المستقبل”

الفائز الرابع المصور إبراهيم بن حمد القاسمي
فاز بالمركز الثاني في المحور المفتوح
والمركز الثاني في محور الإنسان العماني

الفائز الخامس في مسابقة “عمان تاريخ وحضارة”
المصور طالب بن مبارك المقبالي
فاز بالمركز الثالث في المحور المفتوح

كما يكرم معالي الدكتور عددا من المشاركين في المسابقة، هم:
المصورة شمسه بنت حمد الحارثية
المصور طلال بن رمضان الزدجالي
المصور محمد بن عبدالله العجمي
المصور عيسى بن خميس الرئيسي

كذلك طرحت جمعية الصحفيين العمانية مسابقة باسم “الدراسات والبحوث الإعلامية” لجميع الصحفيين والإعلاميين، إذ تتعلق بأفضل البحوث الصحفية والإعلامية؛ وذلك من منطلق حرص الجمعية للوقوف على بعض التحديات والصعوبات التي يواجهها قطاع الإعلام وآليات التطوير والتحديث في الوسائل الإعلامية المختلفة وتم تكريم
الدكتور عبدالعزيز بن حمد العجمي
الدكتور سعدون بن حسين الحمداني .

ايضا المؤسسات الإعلامية والصحفية شريك فاعل وداعم لكل المناشط والفعاليات، فهم جزء أساسٌ من النجاح الذي حققته الجمعية في الفترة الماضية؛ وتقديرا لذلك الدور الكبير الذي بذلته وسائل الإعلام المختلفة مع جهود ومناشط وبرامج الجمعية، قام معالي الدكتور بتكرم عدد من وسائل الإعلام الداعمة، هي:
إذاعة سلطنة عمان
تلفزيون سلطنة عمان
وكالة الأنباء العمانية
جريدة الوطن
جريدة عمان
جريدة الشبيبة
جريدة الرؤية
جريدة أثير
إذاعة هلا أف أم
إذاعة مسقط أف أم
إذاعة وصال
قناة مجان
صحيفة المسار
مجلة الواحة
موقع أصداء الإلكتروني
النبأ الإلكترونية
موقع عشاق عمان
صحيفة العربي الإلكترونية
صحيفة شؤون عمانية
صحيفة أصداء
مجلة تكوين
صحيفة اليوم السابع
صحيفة وهج
صحيفة رصد
الصحوة الإلكترونية

كما نغتنم الفرصة لتكريم عدد من الرعاة المشاركين في الحفل السنوي

ـ شركة القبطان
ـ رقية للتصوير
ـ شركة السهولة للإنتاج
ـ مشاريع أضواء التميز الذهبية

كذلك قام معالي الدكتور بتكرم أعضاء الجمعية الذين كانت لهم إسهاماتهم ومشاركتهم وتفاعلهم مع البرامج التي نفذتها الجمعية في الفترة الماضية.

وفي ختام الاحتفال قدم الدكتور محمد بن مبارك العريمي رئيس جمعية الصحفيين العمانية هدية تذكارية لراعي المناسبة.

شاهد أيضاً

الإثنين القادم.. إجتماع الجمعية العمومية لإنتخاب مجلس إدارة جمعية الصحفيين العُمانية للفترة (٢٠٢٤/ ٢٠٢٥م)

يُعقد يوم الاثنين القادم الثاني عشر من شهر فبراير الحالي في الساعة الرابعة مساءً اجتماع …