الأربعاء , يونيو 26 2024
أخبار عاجلة

ولاية سناو.. مستقبل واعد

 

راشد بن حميد الراشدي

عضو مجلس إدارة جمعية الصحفيين العمانية

حركة تجارية نشطة وغير مسبوقة في ولاية سناو خلال فترة الإجازة النصفية للمدارس وأعداد متزايدة من الزائرين والسائحين إليها حيث يحلو التسوق من أسواق ومحلات هذه الولاية العريقة وزيارة معالمها التاريخية وذلك في أيام استثنائية جميلة لكل زائر أو أسرة زارت الولاية وقضت فيها أياماً سعيدة.

أفق ممتد لمستقبل واعد تتبوأ ولاية سناو مكانته اليوم كونها تتوسط عددا من ولايات ومحافظات سلطنة عُمان فهي ملتقى الطرق منذ القدم حيث ترتبط بمحافظة الداخلية من الشمال والغرب وبمحافظتي الشرقية شرقاً وجنوبا وهي بوابة محافظة الوسطى.

تتميز ولاية سناو بإرثها الحضاري القديم وحاراتها وحصونها كما تتميز بتفاصيل بيئتها الطبيعية الجميلة وبحركتها التجارية النشطة طوال العام وأسواقها ومحلاتها التي تسهر حتى وقت متأخر من الليل حيث تتوافر جميع الاحتياجات والمستلزمات من مختلف أصناف البضائع التي يحتاجها المتسوق أضف إلى ذلك ثرواتها الزراعية والحيوانية الكبيرة وقربها من مصادر الثروة السمكية والتي جعلت أسواق ولاية سناو مقصدا للمتسوق لرخص الأسعار وجودة المعروض.

مستقبل واعد لهذه الولاية يتطلب تكاتف الأهالي مع الحكومة نحو الإسهام الفاعل لتطوير الولاية في مختلف المجالات والخدمات التي تحتاجها من أجل مستقبل زاهر ونجاح للجهود السابقة في تنمية الولاية.

سوق مورد هو فاتحة خير مع المشاريع القادمة التي نتمنى من الحكومة القيام بها كتطوير واجهة الولاية من تجميل الولاية ورصف طرقها الداخلية وإنشاء الحدائق العامة وتطوير سوق سناو التجاري وإنشاء مركز للدفاع المدني والإسعاف ومحكمة ابتدائية وشبكة التصريف الصحي وفتح المجال للاستخدام التجاري لقطع الأراضي في الأماكن الحيوية داخل الولاية وتنظيم الأسواق.

كما تتميز لاية سناو بمنطقة صناعية واعدة ممتدة حتى مشارف ولاية المضيبي وهذه الصناعية قد تكون نواة لمنطقة اقتصادية لوجستية قادمة بدلا من إنشاء مناطق لوجستية جديدة وذلك نسبةً لوجود الطريق الجديد الذي يربط  بين الولايتين وكذلك سهولة الوصول إليها ووجود خدمات الماء والكهرباء فيها ونسبة من الطرق الفرعية المرصوفة ووجود مساحة كبيرة من الأراضي لإقامة أي مشاريع صناعية مستقبلية قادمة.

اليوم نشد على الأيادي نحو أيادي جميع المسؤولين؛ حيث تمد ولاية سناو ذات المستقبل الواعد يديها نحو تنميتها في ظل عهد متجدد العطاء والأخذ بها نحو آفاق جديدة ممتدة من خلال تنفيذ مثل هذه المتطلبات الضرورية التي ذكرتها سابقا ونتطلع إليها تحقيقاً لرؤية “عُمان 2040” واستراتيجية تطوير المحافظات والولايات ومن أجل تحقيق النمو الاقتصادي والاجتماعي  الكبير للوطن والمواطنين.

ولاية سناو هي نموذج للولايات ذات الأفق الممتد والشغف نحو مستقبل واعد بالخيرات قادم بقوة بإذن الله إذا ما تم دعم الجهود بالمشاريع التنموية والخدمية التي تحقق النجاح للولاية في مسيرة التطور والبناء فهي تستحق الأفضل بإذن الله.

حفظ الله عُمان وسلطانها وشعبها وأدام عليهم نعمة الخير والازدهار نحو مستقبل واعد كريم حافل بالإنجازات والمكرمات.

شاهد أيضاً

ختام حلقة العمل التدريبية في صحافة الهاتف المحمول للجنة الصحفيين لمحافظتي الداخلية والوسطى بجامعة نزوى

اختتمت بجامعة نزوى حلقة العمل التدريبية في “صحافة الهاتف المحمول” التي نظمتها لجنة الصحفيين لمحافظتي …