مؤسسة / آسِك / تمنح الاعتمادية الاكاديمية وضمان الجودة لكلية عمانية

منحت مؤسسة ( خدمات الاعتماد للكليات الدولية
ASIC) البريطانية المتخصصة في منح الاعتمادية الاكاديمية وضمان الجودة لكلية (
البيان ) تصنيف ( مؤسسة رائدة ) مع اعتماد أكاديمي كامل نتيجة لقيامها بعملية الفحص
والتدقيق لكل الملفات والأنشطة والادلة التي قدمتها الكلية .
وأوضحت الدكتورة موضي بنت جمعة الغيلانية رئيسة المجلس التنفيذي للبيان أن الكلية
عملت على تجويد أداءها والارتقاء بما تقدمه من برامج دراسية وتخصصات أكاديمية
لتكون قادرة على المنافسة في عالم أصبحت المعلومة فيه قادرة على الوصول إلى كل
بقعة في العالم بكل سهولة والتداول بأيسر السبل وأقصرها .
وأكدت الغيلانية حرص الكلية على الارتقاء بمستوى أداءها المهني والعلمي لتبقى منارة
علمية وجزءً من مسيرة التعليم العالي العمانية في ظل النهضة التعليمية التي تشهدها
السلطنة في ظل العهد الزاخر لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم /
حفطه الله ورعاه / كما أكدت الكلية حرصها على فحص أداءها وعملها من قبل جهة ذات
سمعة دولية كمؤسسة خدمات الاعتماد للكليات الدولية البريطانية التي تحظى باعتراف
ودعم مباشرين من قبل الحكومة البريطانية ولكونها تمتلك خبرة واسعة في مجال فحص
وتدقيق جودة الأداء لمؤسسات التعليم العالي في مختلف بقاع العالم .
ومضت الدكتورة الغيلانية تقول ” قدمنا دراسة تضمنت شرحًا وافيًا عن البرامج
الدراسية وطرق التدريس وأساليبه ونوعية البرامج المعتمدة في كلية البيان وتقديم تعريفِ
وافِ بكل الإجراءات الإدارية والأكاديمية المتبعة في الكلية مدعمة بالوثائق والأدلة
التي تثبت كل ما يرد في التقرير إضافة الى تقديم تفاصيل المباني والمرافق العامة
والخاصة والتي تشكل جزءا أساسيا في العملية التعليمية ” .
وعن الاجراءات التي اتبعتها مؤسسة خدمات الاعتماد خلال زيارتها لكلية البيان أشارت
إلى أن المؤسسة زارت الكلية على مدى عدة أيام وأجرت مسحًا وفحصًا دقيقين لكل
منشآتها ومرافقها وملفاتها وأجرت العديد من المقابلات المطولة مع مجلس أمناء الكلية
وعميدها وجامعة الارتباط والمجلس التنفيذي للكلية .. كما تمت مقابلة رؤساء الأقسام
الأكاديمية والادارية ولأساتذة الكلية وموظفيها الذين أجابوا فيها عن أسئلة الفريق الزائر
.. كما قابل الفريق الزائر الطلبة والمجلس الاستشاري الطلابي والطلبة الخريجين وعدد
من المسؤولين الإداريين ممن يوظفون مخرجات كلية البيان للوقوف على مستوى أداء
الخريجين الوظيفي والخبرات العلمية والعملية التي اكتسبوها خلال فترة دراستهم في
الكلية .
وفيما يتعلق بالأهداف التي تسعى كلية البيان الى تحقيقها من وراء الحصول على إعتماد
أكاديمي دولي بينت رئيسة المجلس التنفيذي أن الكلية تسعى للحفاظ على المستوى الذي
وصلت اليه خلال السنوات الماضية والذي يضعها أمام مسؤولية دائمة للحفاظ على ما
أنجز كما أن الكلية تسعى إلى التطوير والارتقاء بما تقدمه من برامج أكاديمية معتبرة أن
كل ذلك يفتح الباب على مصراعيه أمام الكليات والجامعات العمانية لاستقطاب الطلبة
الدوليين الأمر الذي بات مهمة تسعى الكلية الى تحقيقها أسوة بجميع الكليات والجامعات
في العالم .
وعن أسباب اختيار مؤسسة خدمات الاعتماد للكليات الدولية دون غيرها من المؤسسات
والهيئات المهتمة بضمان الجودة قالت الدكتورة موضي الغيلانية إن الاختيار لهذه
المؤسسة البريطانية جاء نتيجة الحرص على اختيار الهيئات والمؤسسات التي تعمل في
إطار الاعتمادية الأكاديمية التي تتمتع بسمعة دولية عالية وذات معايير حقيقية لقياس
جودة الأداء إضافة إلى امتلاكها تاريخًا مهنيًا يدعو الى الثقة ولكونها تمتلك خبرة عملية
تمتد لثلاثين عامًا وتتمتع بعضوية العديد من المنظمات الاقليمية والدولية .
وأردفت الدكتورة موضي بنت جمعة الغيلانية رئيسة المجلس التنفيذي لكلية البيان أن
هذا الاختيار جاء أيضًا لكون المؤسسة البريطانية عضو في مجموعة الجودة العالمية
CHEA في الولايات المتحدة الأمريكية وعضو في مؤسسة الجودة البريطانية وعضو
في الجمعية الأوروبية لضمان الجودة في التعليم العالي وعضو في رابطة الجامعات
العالمية وعضو المجموعة الأكاديمية التابعة للأمم المتحدة وعضو رابطة إدارة التعليم
الدولي .. كما أنجزت خلال فترة عملها التي تمتد لثلاثة عقود منح أكثر من 93 كلية
ومؤسسة اكاديمية بريطانية الاعتماد الاكاديمي المطلوب .