جمعية الصحفيين العمانية تبدأ استلام طلبات المشاركة في جائزة الإجادة الإعلامية . وتفتح باب تجديد العضوية لعام 2019 م.


أعلنت جمعية الصحفيين العمانية عن بدء استلام طلبات المشاركة في جائزة الإجادة الإعلامية للعام 2018م – 2019م ابتداء من يوم الأحد وحتى 1 فبراير من الشهر القادم.
وتتيح المسابقة هذا العام لأعضاء الجمعية المنافسة على عدد من المجالات الصحفية وتتضمن 5 مجالات وهي الخبر الصحفي والتحقيق الصحفي والحوار الصحفي والمقال الصحفي والصورة الصحفية.

ويأتي إطلاق الجمعية لمسابقة الإجادة الإعلامية في نسختها الثانية في ضوء الاهتمام والرعاية الذي توليه الجمعية لتحفيز الإعلاميين لإبراز قدراتهم وإمكاناتهم في مجال العمل بما يعزز قدراتهم ويرتقي بأعمالهم ويعرف بنتاجهم الإعلامي.

وتهدف الجمعية من تنظيم هذه المسابقة إلى خلق مناخ تنافسي بين زملاء المهنة يفضي إلى إبراز المواهب والإمكانات وبالتالي رفد المؤسسات الصحفية بأعمال متميزة في مضمونها وقادرة على إثراء المشهد الصحفي من خلال مساحة يتنفس فيها الصحفيون لتقديم أفضل وأجود ما لديهم وفق أسس صحفية ملتزمة بمعايير المهنة والمهنية.
وتقوم أهداف الجائزة أيضا على إذكاء روح المنافسة بين العاملين في مهنة الصحافة للبحث عن مواضيع صحفية استثنائية قادرة على المنافسة بجانب دفع الصحفيين إلى تجويد أعمالهم وتطوير محتواها وطريقة كتابتها وإثراء الصحف بالأعمال الصحفية المتوافرة على أعلى معايير المهنية وجعل الصحفيين جاهزين بأعمال قادرة على المنافسة في مسابقات عربية ودولية على الدوام، ومحاولة بعث الروح في بعض الفنون الصحفية التي تراجعت نتيجة طغيان وسائل التواصل الاجتماعي الحديثة.
وقد وضعت اللجنة المنظمة للمسابقة عددا من الشروط منها أن يكون العمل المشارك في المسابقة منشورا في صحيفة ورقية عمانية أو إلكترونية أو في وكالة الأنباء العمانية.
وتقبل الأعمال المكتوبة باللغة العربية أما الأعمال المكتوبة باللغة الإنجليزية فتقدم مشفوعة بترجمة عربية لها.
ويشترط لقبول المشاركة ايضا أن لا تقبل الأعمال التي سبق وفازت بجوائز محلية أو عربية أو تلك المقدمة لجوائز ما زالت قيد التحكيم. كما تقدم الأعمال بنسختين مطبوعة ورقمية مشفوعة بنسخة من الأصل المنشور في الوسيلة الإعلامية سواء كانت ورقية أم إلكترونية. ويحق للمتسابق المشاركة في مجال واحد فقط من مجالات الجائزة.كما يحب أن يكون العمل منشورا في عام 2018 وتكون عضوية كاتبه في جمعية الصحفيين العمانية سارية المفعول.
وقد تم تخصيص جوائز قيمة للفائزين الأول والثاني عن كل مجال كما تم وضع آلية لاستقبال الطلبات وفرزها ومن ثم رفعها للجنة التحكيم.
الجدير بالذكر أن شركة المها لتسويق المنتجات النفطية هي الراعي الرئيسي لمسابقة الإجادة الإعلامية في نسختها الثانية.
من جانب آخر بدأت الجمعية استقبال طلبات تجديد العضوية للعام 2019م ابتداء من الأول من يناير الجاري حيث باشر أعضاء الجمعية البالغ عددهم ما يقارب من 500 عضو بنهاية العام الماضي بتجديد عضوياتهم إما بالاتصال المباشر أو عن طريق موقع الجمعية.

شاهد أيضاً

لجنة التدريب والتأهيل بجمعية الصحفيين تعقد اجتماعها الثاني

عقدت لجنة التدريب والتأهيل بجمعية الصحفيين العمانية اجتماعها الثاني للفترة الحالية (2022/ 2023)م برئاسة سعيد بن ناصر النهديرئيس اللجنة وبحضور أعضاؤها، حيث استهل رئيس اللجنة الاجتماع بالترحيب بالأعضاء شاكرا ومقدراً لهم مشاركتهم بالحضور. بعد ذلك تم استعراض الموضوعات المدرجة على أجندة الاجتماع والتي تمثلت في مناقشة بنود ومحتويات مذكرة التعاون الموقعة مع جامعةالتقنية والعلوم التطبيقية فرع نزوى بهدف مباشرة التنسيق مع الجامعة للتعاون الثنائي.  واستعرض الاجتماع مسألة التواصل والتعاون المتبادل مع الجامعات والكليات الخاصة في السلطنة لإمكانية فرص التعاون بين الجمعيةوهذه المؤسسات التعليمية لحصول عدد من أعضاء الجمعية على فرص البعثات أو المنح الدراسية أو الدورات التدريبية في هذه الجامعاتوالكليات، كما تم مناقشة دورة الإعلام الاقتصادي والمقترح عقدها لاحقاً لأعضاء الجمعية خلال شهر يوليو أو أغسطس القادمين فيمحافظة ظفار. بعد ذلك تناول المجتمعون مناقشة الدورات التدريبية المقترحة لعام 2022م، حيث تم الاتفاق على تكليف عدد من أعضاء اللجنة لإعدادالتصورات اللازمة لهذه الدورات من خلال تشكيل فرق عمل بحيث يتكفل كل فريق بإجراء التنسيق اللازم لكل دورة لعرض هذه المقترحات علىمجلس إدارة الجمعية.