جمعية الصحفيين تشارك في دورة تصحيح المفاهيم الصحية بشرم الشيخ و إستعراض تجربة السلطنة الرائدة في الخدمات الصحية

شاركت جمعية الصحفيين العمانية في فعاليات الدورة التدريبية بعنوان “دور الإعلام في تصحيح المفاهيم الصحية الخاطئة.. الإدمان والإعاقة نموذجًا” نظمها اتحاد الصحفيين العرب ومنظمة الصحة العالمية في الفترة من (25-27) من الشهر الجاري في شرم الشيخ بجمهورية مصر العربية.

تهدف الدورة التي شارك فيها صحفيون من 11 دولة عربية إلى الحد من انتشار المفاهيم الصحية الخاطئة لاسيما في مجال الإدمان، وشهدت عروضا لتجارب بعض الدول في اصلاح المنظومة الصحية، كما قدم مدربون وقيادات صحفية من منظمة الصحة العالمية، شرحا لتوصيفات الصحة النفسية والإعاقة والإدمان والتجارب العالمية في التعامل معها.

وأكد مؤيد اللامى رئيس الاتحاد العام للصحفيين العرب ضرورة تعزيز التواصل بين المنظمات الدولية والإقليمية والاتحاد بما يسهم في بناء جيل من الصحفيين أكثر قدرة على مواكبة التطورات في العالم، وترسيخ القيم الإنسانية التي تسهم في بناء المجتمع.

كما بين سالم بن حمد الجهوري رئيس لجنة التدريب بالصحفيين العرب ونائب رئيس جمعية الصحفيين العمانية أن الاتحاد يهتم بالتقريب بين زملاء وزميلات المهنة من خلال هذه الدورات، لافتا إلى أنه في ظل المتغيرات اليومية التي تتجه إلى الإعلام الجديد، تبرز اهمية استثمار الثورة في مجال الاتصالات، من أجل تطوير هذه المهنة، وتتنوع الدورات التدريبية في ظل التركيز على التخصص.

وأضاف قائلا: من المتفق عليه لدى الجميع أن الصحة تعد أثمن الغايات التي يمكن أن تتحقق لدى الإنسان وهي الرهان الذي تقوم عليه الأمم، كونها مطلبا أساسيا لنمو الشعوب وتقدمها، معربا عن تطلعه إلى أن تكون هذه الدورة مصدرا ملهما لتزويد المتدربين بالمعارف اللازمة لتصحيح العديد من المفاهيم والاستفادة من التجارب الناجحة، من خلال الدور الاعلامي الذي يمكنهم تقديمه في المرحلة المقبلة٠

وتم خلال الدورة تقديم عدد من أوراق العمل في اليوم الأول، تناولت دور الإعلام في تعريف الجماهير بالقضايا الصحية والنماذج الناجحة، واستعراض تجربة مصر بمبادرة 100 مليون صحة، كما تم استعراض تجربة السلطنة في المجال الصحي، وعدد المستشفيات وإنجازاتها بالأرقام، بالإضافة الى مقارنة حول تراجع الأمراض من فترة السبعينات وحتى اليوم، حيث اختارت منظمة الصحة العالمية في اليوم الأول عرض تجربة السلطنة الرائدة في مجال الخدمات الصحية التي قدمتها وزارة الصحة، وتم تقديم عرض مرئي شامل بالبيانات والصور والمعلومات التي نقلت الخدمات الصحية من حالة أشبه بالعدم إلى مرافق متكاملة عبر 50 عاما من الإنجازات.

كما تمت مناقشة دور منظمة الصحة العالمية في النهوض بالصحة النفسية، والوصم المرتبط بالاضطرابات النفسية، وربط المرض النفسي بالجرائم، وآلية تناول قضايا تعاطي المخدرات، بالإضافة إلى تسليط الضوء على فن التصوير الصحفي وأساليب توظيف المهارات في خدمة الرسالة الإعلامية الصحيحة، وعرض نتائج الرصد لتغطية الإعلامية لقضايا الصحة النفسية بالعمل الجماعي وتغطية القضايا الصحية. وتم تقسيم المتدربين إلى مجموعات لمناقشة التحديات التي تواجه الإعلاميين في تناول قضايا الصحة النفسية ورؤيتهم لمعالجتها.

يذكر أن جمعية الصحفيين العمانية كانت قد ابتعثت خلال دورتها الحالية عددا من منتسبيها إلى جمهورية موريتانيا ودولة قطر والمملكة الأردنية الهاشمية، كما ابتعثت خلال العام الماضي عددا من منتسبيها إلى المملكة الأردنية الهاشمية والجمهورية التونسية والمملكة المتحدة للمشاركة في عدد من الدورات التخصصية في مجال الصحافة و الإعلام.