الأحد , مايو 19 2024
أخبار عاجلة

جمعية الصحفيين العمانية تحتفي بيوم المرأة العمانية

نجاح أعمال منتدى صحافة المرأة العمانية

نظمت جمعية الصحفيين العمانية أعمال منتدى صحافة المرأة العمانية، وذلك تحت رعاية صاحبة السمو السيدة الدكتورة تغريد بنت تركي بن محمود آل سعيد بحضور الدكتور محمد بن مبارك العريمي رئيس مجلس إدارة جمعية الصحفيين العمانية وأصحاب وصاحبات السمو والمكرمون أعضاء مجلس الدولة وأصحاب السعادة وصاحبات الأعمال، و ممثلي وسائل الإعلام، وأعضاء مجلس إدارة الجمعية والأعضاء المنتسبين للجمعية ، حيث أقيم المنتدى على مسرح الجمعية بمرتفعات المطار، ويأتي احتفاء الجمعية بيوم المرأة تقديرا وامتنانا لمكانة المرأة ودورها الوطني وإسهاماتها الوضاءة المشهودة التي تجسدت في كل بقعة من تراب هذا الوطن ، ولتجد المرأة العمانية  حاضرةً في المشهد العماني بشموخها وإسهاماتها وبذلها وعطاءها في ميادين العمل التربوي والصحي و السياسي والاقتصادي والتنموي والثقافي والإعلامي وغيرها من مواقع العمل ،ومن منطلق الفخر بكل ما حققته من منجزات كان لزاما التعبير عن الشكر والتقدير لكل تلك الجهود التي كان لها وقعها وحضورها على كل شبر من تراب هذا الوطن العزيز، وتأتي هذه الاحتفالية التي تنظمها جمعية الصحفيين العمانية بالتعاون مع مشاريع ريما المتكاملة كتقدير لذلك الدور التاريخي والحضاري الذي جسدته المرأة العمانية على هذه الأرض منذ مئات السنين ولتستمر مسيرة ذلك العطاء والتميز حاضرة بهمة عالية وعزيمة متقدة.

المعرض وكلمة جمعية الصحفيين
وبدأ المنتدى من خلال افتتاح المعرض المصاحب، ثم بكلمة الاستاذ سالم بن حمد الجهوري نائب رئيس مجلس ادارة جمعية الصحفيين العمانية قال فيها: يطيب لنا بوافر السعادة  أن نلتقي بكم  اليوم في هذا الحدث الهام حيث نفتتح أعمال منتدى صحافة المرأة الذي يتزامن في مضمونه وتوقيته مع مناسبة غالية كانت وستظل تمثل فارقاً في مسيرة المرأة العُمانية وهي يوم المرأة العُمانية الذي يصادف السابع عشر من أكتوبر من كل عام ، الذي جاء كمكرمة للمرأة العمانية  من قبل المغفور له بإذن الله السلطان قابوس بن سعيد المعظم -طيب الله ثراه – ،وأكد عليه حضرة صاحب الجلالة  السلطان هيثم بن طارق -حفظه الله رعاه-.

وأضاف الجهوري: إن الاحتفاء بهذه المناسبة والتوقف عندها بشكل سنوي يعد محطة هامة لتقييم دور المرأة وإنجازاتها المتوالية في مختلف القطاعات، ومساحة لمناقشة الرؤى والتطلعات التي من شأنها الدفع بمزيد من الدور والحراك الفاعل للمرأة وتمكينها لتساهم بشكل أوسع في خدمة مجتمعها ووطنها.

وأوضح الجهوري: كان الإعلام ولايزال الشريك الأبرز في تطوّر المجتمعات ونهضتها ، هذا العامل  المهم الذي نستحضره اليوم لنناقش من خلاله دور المرأة في مسيرة الإعلام وتطوره منذ بدايات النهضة المباركة ، حيث الصوت والكلمة والحضور المسؤول الذي رافق التنمية مبكراً وأثبت القدرة في مناقشة قضايا المرأة والمجتمع ، ومثل ركيزة أساسية من ركائز الإعلام في سلطنة عُمان.

ووجه الجهوري تحيته قائلا: فتحية مليئة بالتقدير لزميلات المهنة ممن مثلن عصب حياة الصحافة والإعلام على مدى نصف قرن وتركن بصمة تاريخية في تلك  المجالات ، مضين في طريق المهنة ليشرقن بالأحلام والأماني الكبيرة لتأسيس جيل جديد من الإعلاميات والصحفيات من هذا الحضور اليوم في مواقع صناعة الكلمة والتوعية والتوجيه نحو بناء مؤسسات الدولة في كل مناطقها ومحافظاتها لتمثل عماد الحاضر والمستقبل وتدفع بالأجيال الناشئة إلى تحمل مسؤلياتها خلال المرحلة الهامة لعبور عمان إلى استكمال بناءها ، ولتكن ملهمة لتلك الأجيال التي يراد  لها أن تواصل المسيرة .

واختتم الجهوري حديثه: إن هذا المنتدى في أهدافه وجلساته ماهو إلا وقفة ملهمة للمرأة العمانية لتنشر عبر مساحات الحوار تجاربها الثرية ، وتمنح مثيلاتها مشاعل الأمل لتواصل بكل عزم وثبات ، كما أن هذا الحدث هو وقفة شكر وتقدير لكل امرأة ساهمت في بناء هذا الوقت باختلاف موقعها وحضورها ، وللمرأة الإعلامية التقدير الخاص على رسالتها التي نتطلع بكل ثقة أن تمضي من خلالها بثبات مستكملة هذه المسيرة في ظل نهضة عمان المتجددة التي آمنت بها ودفعت بنجاحاتها  لبناء عمان .

بعد ذلك ألقت ريما الساجوانية الرئيس التنفيذي لمشاريع ريما المتكاملة كلمتها وقالت: يسعدني أن أرحب بكم جميعا في هذه المناسبة الغالية على قلوبنا جميعًا والتي تتزامن مع قدوم يوم المرأة العمانية في السابع عشر من شهر أكتوبر، كما نقدم نحن مشاريع ريما المتكاملة جزيل الشكر لجمعية الصحفيين العمانية لإتاحة الفرصة لنا كي نكون جزء من تنظيم هذا المنتدى.

وأشارت الساجوانية: في يوم المرأة العمانية نؤكد على ضرورة الاهتمام بالمرأة وإتاحة الإمكانيات والفرص لها بقدر ما تتاح لأخيها الرجل لتكون شريكته في النجاح والتقدم و للصحفيات و الإعلاميات العمانيات حضور مميز و مبهر في كافة الأصعدة فنقول للصحفية و الإعلامية دمتي فخرًا لهذا الوطن العزيز آملةً لهذا المنتدى التوفيق و السداد وأن يلقى تفاعلا بما يحقق الأهداف المرسومة له.

بعدها تم عرض فلم مرئي عن جمعية الصحفيين العمانية ودورها في رعاية واحتضان مجموعة البرامج التي تهدف إلى تعزيز مكانة المرأة وترسيخ هويتها وقيمها وحضورها، وتمثل الصحفيات والإعلاميات العمانيات المنتسبات لجمعية الصحفيين العمانية أولوية في برامج الجمعية وتوجهاتها عبر مجموعةً من المشاريع التي تدعم مكانة المرأة في مجال العمل الإعلامي بمؤسسات الدولة المختلفة وتسخير السبل التي تعمل على أداء رسالتها في جو من المهنية إيمانًا  مـن الجمعيـة بأهميـة دور المـرأة العمانيـة للعمل في مختلـف القطاعات بصفــة عامــة وفــي قطــاع الصحافــة والإعلام بصفــة خاصــة.

بعدها تم استعراض تجارب إعلاميات أسهمن في تطور ونهضة المشهد الإعلام العماني طوال العقود الماضية من خلال عرض لقصص نجاح حية لصحفيات واعلاميات عمانيات كان لهن دورا بارزا في حضور الصحافة والاعلام العماني محليا وعربيا، وتتسم تجربة المرأة العمانية في المجال الإعلامي بالتميز والإبداع والحضور كما أنها تعد واحدة من التجارب الناجحة على المستوى الإقليمي والدولي ، لذلك أثبتت الإعلاميات  والصحفيات في مختلف وسائل الإعلام قدرة عالية في التعامل مع كافة المواضيع والتقنيات الحديثة التي دخلت على الصحافة الورقية والمسموعة والمرئية لتبدو اليوم حاضرة بقوة في المشهد الإعلامي تسجل بالصوت والصورة مشاهد لمنجزات تنموية وقضايا مجتمعية على ربوع وطننا العزيز، وشارك في مقاطع الإرث الإعلامي كل من الدكتورة منى بنت محفوظ المنذرية والاعلامية بيان بنت يوسف البلوشية والمكرمة الدكتورة عائشة بنت سعيد الغابشية والإعلامية ندى بنت عبدالله البلوشي ويشارك في عرض قصص النجاح الدكتورة ميا بنت هديب الحبسية والاعلامية جيهان بنت عبدالله اللمكية والإعلامية زينب بنت عبدالله الزدجالية.

بعدها قامت صاحبة السمو السيدة الدكتورة تغريد آل سعيد الموقرة  بتكريم المشاركين والداعمين لفعاليات المنتدى وعقبها بدء أعمال الجلسة الاولى والتي تحمل عنوان الاعلامية العمانية وصنع القرار ” أدار الجلسة الإعلامية رزان  البلوشية ” وبمشاركة الاعلاميات المكرمة الدكتورة عائشة الغابشية والنقيب إيمان الراسبية وشيخة المحروقية ثم الجلسة الثانية  والتي وحملت عنوان ” مستقبل الصحافة في ظل التحولات الرقمية والذكاء الاصطناعي والخوارزميات ” أدارت الجلسة الإعلامية خلود العلوي وبمشاركة الإعلاميات أحلام البلوشية ، ابتهال الزدحالية ، ورشا العبدلية.

وتأتي فكرة وأهداف المنتدى ايمانا مـن الجمعيـة بأهميـة دور المـرأة العمانيـة في مختلـف القطاعات بصفــة عامــة وفــي قطــاع الصحافــة والاعلام بصفــة خاصــة ، فقــد حرصـت علـى اعطائهـا المسـاحة الأكبر مـن خلال مـا تقدمـه من أنشـطة وفعاليـات ، تبـرز مـن خلالها دورها في خدمـة مجتمعها صحفيا وإعلاميا ، ولتحقيـق ذلـك بشـكل مهنـي أنشـأت لهـا الجمعيـة لجنـة خاصـة تحـت مسـمى « لجنـة شـؤون الصحفيـات» تعمـل علـى إعـداد برامـج التأهيل والتدريــب الخاصــة بهــا لبنــاء قدراتهــا الذاتيــة والمهارية ومشــاركة مجتمعهـا فـي بنـاء الوطـن عبـر مسـيرة نهضتـه المتجـددة، وإســهاما مــن الجمعيــة بالمشــاركة فــي يــوم المــرأة العمانيــة الــذي يصــادف الســابع عشــر مــن أكتوبــر مــن كل عــام ، فقد نظمت ملتقــى المــرأة العمانيــة للصحافــة بهــدف التعريــف بــدور وإســهامات المــرأة العمانيــة فــي قطــاع الصحافــة والاعلام بصفــة عامــة، التعريف بالخبرات النسائية التي كان لهن دور في تأسيس الصحافة في سـلطنة عمان، التعريــف بالإرث الصحفــي والاعلامي المتمثــل فــي الدورات التــي كانــت مسـتخدمة فـي السـابق فـي هـذا القطـاع، التعـرف علـى مواكبـة المـرأة العمانيـة فـي هـذا القطـاع لتطـور تقنيـات الاتصال المسـتخدمة فـي الصـور الصحفيـة وصناعـة المحتـوى، ومناقشــة عــدد مــن الجوانــب الصحفيــة والاعلامية التــي لهــا عالقــة بعمــل المــرأة فــي هــذا القطــاع.

شاهد أيضاً

“إعلامية جمعية الصحفيين العمانية” تعقد اجتماعها الثاني

عقد بجمعية الصحفيين العمانية الاجتماع الثاني للجنة الاعلامية والثقافية برئاسة/ باسل بن محمد الرواس وبحضور …