الجمعة , مايو 24 2024

جلالة السلطان المعظم يترأس مجلس الوزراء الموقر

العمانية: حضرة صاحبِ الجلالةِ السُّلطان هيثم بن طارق المعظم /حفظه الله ورعاه/ يتفضّل فيترأس اجتماع مجلس الوزراء بقصر البركة العامر صباح اليوم.

جلالة السلطان المعظم يوجه بالبدء في إجراءات إقامة مشروع مدينة رياضية متكاملة تستقطب استضافة البطولات والمسابقات على المستويين الإقليمي والعالمي؛ تأكيدًا على الاهتمام الذي يوليه جلالته – أبقاه الله – برعاية الشباب وإعدادهم الإعداد السليم باعتبارهم أفضل استثمار للأجيال المتعاقبة.

جلالة السلطان المعظم يؤكد خلال ترؤسه اجتماع مجلس الوزراء، تضامن سلطنة ⁧‫#عُمان‬⁩ مع الشعب الفلسطيني الشقيق ودعم جميع الجهود الداعية لوقف التصعيد والهجمات على الأطفال والمدنيين الأبرياء وإطلاق سراح السجناء وفقاً لمبادئ القانون الإنساني الدولي، وضرورة اضطلاع المجتمع الدولي بمسؤولياته لحماية المدنيين وضمان احتياجاتهم الإنسانية ورفع الحصار غير المشروع على غزة، وباقي الأراضي الفلسطينية، واستئناف عملية السلام لتمكين الشعب الفلسطيني من استعادة جميع حقوقه المشروعة بإقامة دولته المستقلة على حدود عام 1967م وعاصمتها القدس الشرقية وفق مبدأ حل الدولتين ومبادرة السلام العربية وجميع القرارات الأممية ذات الصلة.

جلالته /حفظه الله ورعاه/ يوجه بالإسراع في تنفيذ ما توصل إليه مجلس الوزراء لمعالجة التحديات والصعوبات التي تواجه تنفيذ مشروع طريق الباطنة الساحلي، والانتهاء من كافة التعويضات النقدية المتعلقة به قبل نهاية العام الحالي ۲۰۲۳م.

جلالته /أبقاه الله/ يوجه بتطوير البنية الأساسية لسباقات الهجن التي تعد أحد أهم الأنشطة الرياضية التي يرتبط بها عدد كبير من المواطنين من خلال تأهيل وإنشاء عدد من الميادين الرئيسية بالمحافظات، وذلك بالتنسيق بين مكاتب المحافظين والاتحاد الغماني لسباقات الهجن ، وهو ما سيؤدي إلى تنشيط الحركة الاقتصادية في المحافظات.

جلالة السلطان المعظم /أعزه الله/ يعبر عن ارتياحه للأداء المالي للبلاد خلال السنوات الثلاث الماضية، وما تحقق من نتائج جيدة أسهمت بشكل واضح في تعزيز نمو الناتج المحلي الإجمالي ، ورفع المؤشرات المالية والاقتصادية، والتصنيف الائتماني لسلطنة عُمان، وتحقيق بعض الفوائض المالية التي سيتم استغلالها لتحقيق عدد من الأولويات الاقتصادية والاجتماعية.

وحول انتخاب أعضاء مجلس الشورى للفترة العاشرة، أكد جلالته – أيده الله – على أهمية قيام المواطنين كافة بالمشاركة الجادة في الانتخابات والحرص على اختيار الكفاءات التي يعوّل عليها للاستفادة من خبراتها، حيث إن قوة مجلس الشورى وفاعليته مرتبطة بمن سيتم اختيارهم وترشيحهم من قبل الناخبين، خصوصًا أن المرحلة المقبلة من العمل الوطني تتطلب تضافر الجهود والعمل بطرق مبتكرة وحديثة، للحفاظ على المكتسبات والإنجازات والإسهام في التخطيط الاستراتيجي والارتقاء بمسيرة التنمية.

مجلس الوزراء يؤكد على أهمية الارتقاء بقطاع الإعلام ووضع الخطط الفاعلة لتعزيز الاستفادة من هذه التطورات بما يسهم في تحقيق الأهداف الوطنية للإعلام العُماني، تماشيًا مع ما يشهده قطاع الإعلام من تطورات متسارعة على كافة الأصعدة ، لا سيما التطورات المتعلقة بمنصات الإعلام الحديث وأدواته المختلفة.

جلالة السلطان المعظم /حفظه الله ورعاه/ يشيد بالتطور الملموس في أداء معظم الوحدات الحكومية، موجهًا ببذل المزيد من الجهود واستمرارها خلال الفترة القادمة لرفع مستوى الأداء الحكومي وأهمية حوكمة الإجراءات وتنظيم ممارسة الأعمال والعناية بتعزيز ثقة المستفيدين وتجويد الخدمات.

شاهد أيضاً

مجلس الشورى يقر مشروع قانون الإعلام ويحيله لمجلس الدولة

العُمانية/ أقر مجلس الشورى اليوم مشروع قانون الإعلام وتم إحالته إلى مجلس الدولة لإتمام دورته …